الاخبار

بتوجيهات الشيخة فاطمة يعقد المجلس الاستشاري للأطفال جلسته الثالثة

أبوظبي / وام 16 يوليو 2019

عقد المجلس الاستشاري للأطفال اليوم جلسته الثالثة من دور انعقاده العادي من الفصل التشريعي الاول بمقر المجلس الاعلى للامومة والطفولة بحضور الريم عبدالله الفلاسي أمينة عام المجلس وبرئاسة الطالبة سلامة الطنيجي رئيسة المجلس وبحضور جميع أعضائه.

وجاءت هذه الجلسة في اطار المعسكر الصيفي الاول الذي ينفذه المجلس الاستشاري للاطفال منذ يوم 13 يوليو ولمدة سبعة ايام.

وقد اطلعت الريم الفلاسي اعضاء المجلس على اهداف جائزة الامومة والطفولة التي اطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وقالت إن الجائزة اولت اهتماماً كبيراً بمتطلبات الرعاية للأمهات والأطفال من أصحاب الهمم وتشجيع الأطفال وتحفيزهم على التميز والاندماج في الأنشطة التشاركية وإن الهدف من هذه الجائزة هو تشجيع الباحثين على إجراء الدراسات والبحوث لإثراء المكتبة الإماراتية بالأبحاث التي تُلقي الضوء على أهم فئة في المجتمع وهي الأم والطفل وذلك تعزيزاً لدور ومشاركات الأطفال.

وأوضحت أن سمو أم الامارات اعتبرت جميع الاطفال فائزين بهذه الجائزة لانهم مشاركون في تقدم الوطن ورفعته.

ثم قامت الامينة العامة للمجلس بمنح وسام جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لكل عضو من أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال حتى يكونوا سفراء لهذه الجائزة.

وناقش المجلس في جلسته الثالثة بنود جدول ألاعمال بعد أن وافق على محضر الجلسة الثانية فيما تم اختيار رؤساء ومقرري لجان المجلس واستمع الى موجز عن خطة عمل كل لجنة في دور الانعقاد المقبل.

وانتقل المجلس إلى البند الخامس حيث عقد جلسة عصف ذهني عن التسامح ودور الأسرة في بناء وتعزيز مبادئ التسامح واستمع إلى مداخلات الاعضاء بعد أن شاهد بعض العروض التقديمية على شاشة المجلس ، ثم انتقل إلى مناقشة عن البيئة وكيف يمكن المحافظة عليها وقدم الأعضاء بعض المداخلات في هذا الشأن.

ثم شارك الأعضاء في مداخلات بشأن تحديد رسومات كاركاتيرية تمثل المجلس الاستشاري للأطفال في المستقبل بحضور الرسامة سلامة الرميثي.

وفي نهاية الجلسة تمت تلاوة قرار فض دور الانعقاد العادي الاول من قبل مقرر الجلسة الطالبة وديمة جمعة الدرمكي ورفعت الجلسة.

وكان أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال قد اختتموا امس دورة الاتيكيت والبروتوكول الدولي التي استمرت يومين في فندق الخالدية بالاس بأبوظبي بحضور الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومه والطفولة.

وعقب انتهاء الدورة قام أعضاء المجلس الاستشاري للأطفال بتقديم هدية تذكارية للمستشار الدكتور محمد حسن المرزوقي من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الذي حاضر في الدورة.

ثم قام اعضاء المجلس الاستشاري للاطفال في المساء بزيارة لمقر قصر الحصن للاطلاع على التراث الوطني الذي يشكل القصر جزءا منه.